بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


الكشف عن تورط (حماس العراق) ومسؤولين محليين بالاغتيالات في الخالدية...ابو عمر البغدادي الانصاري

اذهب الى الأسفل

الكشف عن تورط (حماس العراق) ومسؤولين محليين بالاغتيالات في الخالدية...ابو عمر البغدادي الانصاري

مُساهمة من طرف القادسية في الجمعة يوليو 30, 2010 5:42 pm

الكشف عن تورط (حماس العراق) ومسؤولين محليين باغتيالات طالت الخطباء والاْئمة وعلماء الدين وظباط من الجيش السابق واصحاب الكفاءات العلمية وشيوخ عشائر وقائمة تضم 123 شخص من المقتولين وقائمة اخرى تضم 200 شخص لم يستهدفوابعد ولصق التهمة بالدولة الاسلامية
الكشف عن تورط (حماس العراق) ومسؤولين محليين بالاغتيالات في الخالدية
الخميس, 22 يوليو 2010 07:12
وكالة أور
على خلفية عمليات الأغتيال التي طالت عدد من كبير من أبناء مدينة الخالدية التابعة لمحافظة الانبار، نظم الاهالي تظاهرة الاسبوع الماضي طالبوا فيها بمعرفة مصير ابنائهم المفقودين. وبحسب مصادر مطلعة، تحدثت لوكالة (اور)، فان المتظاهرين الذين يمثلون أغلب العشائر التي تسكن المدينة، طالبوا عشيرة البوفهد بتسليم المطلوبين للعدالة بتهمة جرائم خطف وقتل ابنائهم، وهم المقدم مجيد حميد الملقب (مجيد زكية) مدير شرطة حصيبة الشرقية ومعاونه مجيد عبود سلمان الملقب (ابو صكر) وحماد الطكطاكي مدير شرطة الخالدية ومحمد ابراهيم الشمعة، وهؤلاء جميعا من عشيرة البوفهد وقد صدرت بحقهم مذكرات إلقاء قبض وقسم منهم تم القاء القبض عليه والقسم الباقي لازال هاربا.يذكر ان عدد من اهالي المخطوفين مازالوا يجهلون مصير ابنائهم حتى الان، بعد ان تم اعتقالهم من قبل المذكورين أعلاه.وقالت المصادر ان أهالي المخطوفين لجأوا الى الحكومة المركزية التي شكلت لجنة تحقيقية وبدورها اصدرت مذكرة القاء قبض على المقدم مجيد مدير شرطة حصيبة مع 18 شخص من المركز المذكور، وتمت مداهمة بيوت المطلوبين من قبل قوة من بغداد لكن لم يتم العثور عليهم بسسب ابلاغهم من قبل نقاط السيطرات باي قوة تدخل المنطقة.لكن مدير شرطة الأنبار تمكن من استدراج المقدم مجيد الى مقر المديرية وتم القبض عليه وتحويله الى بغداد، وحسب التحقيقات الأولية اعترف على مجموعة أشخاص اشتركوا معه في العمليات والتمويل وهم اثنان من اعضاء مجلس محافظة الانبار، (تحتفظ الوكالة باسميهما).وحسب هذه المصادر فان عضوي مجلس محافظة الانبار قاموا بالتوسط لدى حكومة المالكي عن طريق الشيخ على الحاتم، حيث كان رد رئيس الوزراء نوري المالكي انه مستعد لتقديم المساعدة، لكن هذا الأمر متروك الى القضاء وهو لا يتدخل بامور القضاء نهائيا.وتمكنت القوة القادمة من بغداد ايضا من إعتقال (محمد ابراهيم الشمعة) الرجل الثاني بحماس العراق، وهو نجل الدكتور إبراهيم عبد صايل مساعد رئيس الجامعة الأسلامية والقيادي البارز في الحزب الأسلامي في منطقة حصيبة الشرقية، واثناء المداهمة تم العثور على سيارة المطلوب الثالث حماد الطكطاكي مدير شرطة الخالدية الذي غادر المكان قبل أن تاتي القوة، تاركا سيارته حيث تم العثور في داخل السيارة على بيان لحماس العراق الهيئة الشرعية وقائمة تحتوي على 200 شخصية من أهالي الأنبار من مثقفين الى وجهاء الى ضباط كبار المطلوب تصفيتهم بأسرع وقت.وتم تهديد والد احد المفقودين ال(50) من اقارب عضو مجلس محافظة الانبار وتمت مساومته بالتنازل عن البلاغ مقابل مبلغ (100) الف دولار وحين رفض تم تهديده بالقتل، فما كان منه الا القيام بتبليغ قائد عمليات الانبار بالتهديد الذي تعرض له.وبعد هذه الأحداث فان الملف الامني في الخالدية تحت سيطرة الجيش والوضع متأزم خوفاً من حملة الأغتيالات التي قد تطال عدد من الشخصيات البارزة.وكانت قوات حكومية قادمة من بغداد، بالاشتراك مع الجيش والشرطة اعتقلت فجر الخميس الماضي عشرة مطلوبين ضمن حملة مداهمات واسعة نفذتها غربي المحافظة . وذكر مصدر حكومي " إن عشرة مطلوبين اعتقلوا من قبل قوات الجيش والشرطة وضمن حملة مداهمات نفذتها في قضاء راوة غرب الانبار ".

عاجل..الفصائل البعثيه فى العراق تهدد حماس العراق بعد قتلها لعلماء الانبار

بيان / حماس العراق والعبث بأرواح الناس في مدينة الخالديه (محافظة الانبار)

سرايا البعث في العراق

يعلم الجميع إن انشقاق حماس العراق عن كتائب ثورة العشرين كان فقط لفرز بعض المقاتلين لقتال القاعدة في ديالى بالاتفاق مع الاميركان وليس لسبب آخر, وبعد نهاية سيطرة القاعدة في ديالى تبنت حماس العراق سياسة السيطرة على بعض مناطق الانبار وخاصة بين الرمادي والفلوجة لحماية قوات الاحتلال كونها تضم اكبر قاعدة لتمركز قوات الاحتلال في الحبانية (قاعدة الهضبة الجوية) والحيلولة دون توجيه ضربات قذائف المقاومة وصواريخها لتلك القاعدة التي تتواجد فيها عدة آلاف من الآليات الأميركية استعداداً لترحيلها بأتجاه الأردن والكويت, كما إن قاعدة الهضبة هي مهبط لطائرات الكيان الصهيوني التي تزود قوات العدو الأميركي بالمؤن الغذائية والذخيرة المصنعة من قبل الشركات الصهيونية في فلسطين المحتلة ويعلم أبناء العراق ان شباب مناطق الخالدية والحبانية والفلوجة والفلاحات والبوفهد وكذلك مناطق الجزيرة التابعة لناحية الخالدية على الضفة الأخرى لنهر الفرات, طالما أذاقت قوات العدو الأميركي حرارة الموت الزؤام بصواريخها وقذائفها ونارها قبل ان يفرض الحزب الاسلامي سيطرته السياسية والأمنية منذ بدء العد العكسي لتراجع المقاومة العراقية في الانبار أواسط عام 2007, عبر جناحه العسكري المتمثل بحركة المقاومة الإسلامية (حماس العراق) إحدى فصائل المجلس السياسي للمقاومة العراقية الذي يضم إضافة إلى حماس العراق كل من الجيش الاسلامي في العراق والجبهة الإسلامية في المقاومة العراقية "جامع" (ذات المرجعية الاخوانية) وجماعة أنصار السنة (الهيئة الشرعية).

قبل أكثرمن أسبوع تمكنت قوات تابعة للحكومة المركزية من مداهمة بيت الرجل الثاني بحماس المدعوا( محمد الشمعة) وتم القاء القبض عليه والعثور على سيارة احد الضباط المطلوبوبين بجرائم اغتيال اكثر من ثلاثين شخصية سياسية واجتماعية من أهالي الانبار خصوصاً في منطقة الخالدية وهو احد قيادات حماس العراق المدينة , المدعو المقدم (حماد الطكطاكي) وبداخلها أوراق ووثائق تعود لحركة حماس العراق ومن بين هذه الوثائق, قائمة تضم 123 شخصية المطلوب تصفيتها, يمثلون مختلف الاتجاهات العشائرية والسياسية والعسكرية ومن بينهم شخصيات منشقة عن الحزب الإسلامي وضباط سابقين وقيادات بعثية سابقة وكوادر علمية وشخصيات دينية وشيوخ عشائر, إن مضمون الوثيقة التي تم الاستيلاء عنها قد تم توزيعها على نطاق واسع في داخل المدينة ينص على تصفية (الكفره) البعثيين بعد لملمت صفوفهم والالتفاف الشعبي حولهم بل وصل الى حد المطالبة العلنية بعودتهم للسلطة, والغريب أنهم لغاية مفضوحة قد حاولوا خلط الأوراق عبر زج أسماء لاعلاقة لها بحزب البعث كما ان بعضها قريب من حماس العراق والحزب الاسلامي ومتعاون معهما وقد قامت الحركة بتنفيذ أول عملية تصفية ضد (عبد الرحمن خلف سجل) مختار عشيرة الجنابيين في الخالدية يوم الاثنين الماضي في حي الشهداء وتم تفجير داره و كان خارج الدار وقت التفجير, ومعروف عنه رفضه للاحتلال ومناهضته له في الوسط العشائري هو وأفراد عائلته.

ان ما يجري هذه الأيام في مدينة الخالدية من صراع تقوده حماس العراق للسيطرة على هذه المناطق تكون ثمن لمواقفها المتعاونة مع الاحتلال, وتفرض سيطرتها على تلك المناطق مع اقتراب موعد الانسحاب النهائي لقوات الاحتلال في31/8/2010 حيث تعمد الحركة على تصفية الشخصيات الوطنية المهمة التي ترى أنها تحول دون سيطرتها الكاملة على المنطقة خلال الفترة المتبقية عن الموعد المذكور ومصداقاً للقول فان قوات العدو قد نشرت قبل يومين 3 آلاف جندي اميركي في الرمادي وقامت بسحب قوات الجيش العراقي الجديد من مدن الرمادي والخالدية واقامة ثلاث سيطرات الاولى في منطقة الخمسة كيلو والثانيه في المدخل الشرقي لمدينة الرمادي حيث يبعد 20 كليو عن مدينة الخالدية عن والثالثة شرقها 15 كيلو متر على مشارف قاعدة الهضبة عن طريق خالدية _فلوجة فيما ابقت قوات العدو ملف الامن الداخلي في المنطقة لقوات الشرطة المكونة من عناصر حماس العراق لأكثر من ثلثيها والتي يشرف عليها المدعو (عاشور الكربولي) القيادي في الحزب الإسلامي واحد قادة حماس العراق الميدانيين وهو المشرف على تنفيذ حملة الاغتيالات وتأتي هذه الخطوات التي اتخذتها قوات العدو تمهيدا لتسليم الملف الأمني لحركة حماس العراق بعد انسحابها نهاية آب القادم دون مشاكل وتقول معلوماتنا من هناك بان المقاومة العراقية في تلك المنطقة قد اعادة لملمة صفوفها بعد سنين من التشتت والفرقة بعيداً عن قياداتها الهاربة خارج العراق وقررت التحرك وإعادة النشاط المسلح لمجاميعها الميدانية دون استشارة تلك القيادات وقد وجهة هذه المجاميع عدة ضربات موجعة لقاعدة الهضبة خلال الاسبوعين الماضيين وهو ما اثار غضب قوات الاحتلال على حماس العراق التي على ما يبدو قد طالبت قوات العدو بمساندتها على استعادة سيطرتها على المنطقة والذي لم يتم الا بالتخلص من تلك الشخصيات وغيرها من الذين يقفون بوجة تنفيذ تلك المخططات الدنيئة والنصر للمقاومة العراقية المتمسكة بسلاحها حتى هزيمة اخر جندي اجنبي او مرتزق او عميل من العراق الأبي حماس العراق ,اننا نحذر وبشدة حماس العراق وبالذات قياداتها ممن ينتسبون الى الكرابلة في منطقة الخالدية من المساس بهذه الشخصيات الواردة في بيانهم او اية شخصية وطنية أخرى , وبأن جناحنا العسكري والمخابراتي بالتنسيق مع القوى وفصائل المقاومة العراقية في هذه المناطق سيوجه ضربة لارحمة فيها الى عناصر حركة حماس العراق اذا استمرت في درورها التخريبي هذا في منطقة الخالدية وضواحيها , حفاظاً على دماء أبناء شعبنا الصابر المحتسب فأننا نتوجه ببياننا التحذيري هذا قبل الشروع في التنفيذ الفوري , والله ولي الصابرين وعاش العراق.

سرايا البعث في العراق

حماس العراق تقتل مشايخ وعلماء الانبار ... نسال الله ان يحفظ علماء الانبار ممن لم يولغ لسانه دعما للصحوات و القوات الامننيه و لا تحريضا على المجاهدين و نسال الله ان ينتقم ممن وضع يده فى يد الصحوات

حماس العراق تقتل علماء الانبار ممن لم يوافق هواها فى فتاوى تدعم الصحوات و القوات الامنيه , و لالقاء تهمه اغتيالهم على دولة الاسلام بعد ان بدات الدولة تسترجع حاضنتها بفضل الله تدريجيا فى الانبار و عملياتها بعد ان نجحت حماس العماله مسبقا فى تشويه صورة الدولة بلكذب عن طريق قتل حماس العراق و عملاء الامريكان فى 2007 و 2008 الابرياء كذبا و لصقها بالدولة و بعد ان عرف اهلنا من السنه هذه الحقيقه و بدات حاضنه الدولة ترجع تدريجيا و عمليات الدولة ضد الصليبيين و المرتدين ترجع بكثره عمدت مرة اخرى حماس الخيانه الى نفس الاسلوب و بدات تختار علماء رفضوا مسانده الاجهزة الامنيه و حماس العراق و الصحوات الذين هم ثلاثه ارواح فى جسد واحد ان جاز التعبير فعمدت الى قتلهم فى محاوله لارجاع الاسلوب القديم و لكن الحمد لله الناس افيقت و بدات تعلم من كان الذى يستهدفهم و اليكم مثالا

الثلاثاء, 27 يوليو 2010 :45
بغداد: تنشر شبكة اخبار العراق دراسة وفقا لمعلومات حصلت عليها من جهات مطلعة عن حركة حماس العراقية في اطار جهودها لتسليط الاضواء على الواقع الراهن في العراق وافاقه المستقبلية وفي مايلي نص الدراسة

نشأة الحركة:

نشأت حركة حماس العراق في بداية شهر نيسان من عام 2007 بعد إن انشقت من جماعة( كتائب ثورة العشرين) احد فصائل مجلس المقاومة العراقية ويترأسها الدكتور محمد عياش الكبيسي المقيم في العاصمة القطرية الدوحة والذي كان يشغل سابقا موقع ممثل هيئة علماء المسلمين في الخارج.

أهداف الحركة:

كان الهدف الرئيسي لإنشاء حركة حماس العراق هو لمقاتلة الأذرع الإيرانية داخل العراق والمتمثلة بمنظمة بدر التابعة للمجلس الإسلامي الأعلى الذي يتزعمه عمار الحكيم هو رجل إيران في العراق وسبق للمجلس الإسلامي وان تأسس في إيران عام 1982 من قبل محمد باقر الحكيم عم عمار الحكيم الحالي وجيش المهدي الذي يتزعمه رجل الدين مقتدى الصدر الذي يقضي معظم أوقاته في إيران وبالتحديد في مدينة قم الدينية. لقد كانت فلسفة الدكتور محمد عياش الكبيسي مؤسس حركة حماس العراق والتي كانت تطرح خلال الاجتماعات التثقيفية قائمة على ضرورة تحول المقاومة من مقاتلة القوات الأمريكية إلى مقاتلة منظمة بدر وجيش المهدي باعتبار هولاء يمثلون اذرعه إيران في العراق وان العدو الأساسي هو إيران وليس أمريكا من خلال المنطق الذي كان يروجه من إن أمريكا ستزول وتغادر العراق ولديها مشروع لضرب إيران ولكن مقاومة القوات الأمريكية والإرهاب قد منع أمريكا من ضرب إيران ولهذا يجب إعطاء القوات الأمريكية الفرصة للتفرغ إلى إيران (كفر و رده صريحه).

وتجدر الإشارة هنا إلى إن قوات الصحوة في العراق قد قام بتشكيلها من قبل بعض الدول العربية من بينها سوريا وقطر والسعودية قيادات وعناصر حماس العراق .

تتشكل القاعدة المقاتلة لحركة حماس العراق من معظم مقاتلي الصحوات في محافظة ديالى الواقعة شمال شرق العاصمة بغداد وجزء من صحوات منطقة الفلوجة بمحافظة الانبار غرب العراق وصحوات منطقة الاعظمية بالعاصمة بغداد.ويتردد في أوساط المقاومة العراقية إن الدكتور محمد عياش الكبيسي هو مسئول حركة حماس العراق وينسق معه رئيس الوقف السني احمد عبد الغفور السامرائي وتتخذ من العاصمة السورية دمشق مقرا لها شأنها شأن باقي قيادات المجلس السياسي للمقاومة العراقية.

إيديولوجية حركة حماس العراق:

تقوم إيديولوجية الحركة على تثقيف الشباب السني في محافظات الانبار وصلاح الدين والموصل وتعبئتهم باتجاه الانخراط في الصحوات على أساس حماية القوات الأمريكية من ارهاب القاعدة لكي تتفرغ أمريكا لضرب إيران (كفر ورده صريحه ضحك عليهم ابليس اللعين) على أساس إن الخطر الأمريكي لا بد وان يزول ولكن خطر إيران باقي لأنها جار للعراق ولها جماعات واذرع تعمل نيابة عنها في العراق والمقصود هنا منظمة بدر وجيش المهدي.وقد بذلت حركة حماس جهودا كبيرة لتوحيد فصائل المقاومة العراقية في مجلس أو اتحاد وقد أفلحت في تشكيل المجلس السياسي للمقاومة العراقية بمشاركة الجيش الاسلامي وحركة جامع وأنصار السنة والهيئة الشرعية وجيش المجاهدين وجيش الفاتحين في حين رفضت الفصائل الأخرى الانضمام إلى المجلس وهي بحدود 30 فصيلا بسبب توجهات المجلس الداعمة للأمريكان والصحوات.

تمويل حركة حماس العراق:

كانت القوات الأمريكية تقوم بتمويل جميع قوات الصحوات في العراق ومن ضمنها حركة حماس العراق إضافة الى الدعم المالي من بعض الأقطار العربية والتمويل الذاتي ترددت معلومات من إن حركة حماس العراق هي الجناح العسكري للحزب الإسلامي العراقي وقد سارع الحزب إلى نفي ذلك ببيان رسمي واتهم احمد أبو ريشة قائد صحوات العراق حركة حماس العراق بأنها تنتهج نفس أسلوب القاعدة في اغتيال الشخصيات العراقية وإنها تسعى للسيطرة على العراق ولم يحدد شيوخ عشائر الانبار موقفا محددا من الحركة الا ان شيوخ منطقة الخالدية بمحافظة الانبار اعتبروها حركة ارهابية وهنالك طروحات بان منظمة حركة حماس تخطط الان لقتل شخصيات دينية حيث تم نشر قائمة باسمائهم على موقع للانترنت تتضمن عشرات الاسماء وهناك من اتهم الحركة بممارسة القتل الطائفي والابتزاز السياسي والمالي.

خلاف بين حماس العراق وبعض الصحوات والجانب الامريكي

كانت فكرة التعاون مابين حركة حماس وبعض الصحوات قائمة على اساس فسح المجال للامريكان لضرب ايران والتفرغ لمقاومة اوجه ايران في العراق ولكن قيادة حماس وبعض الصحوات لم يلمسوا جدية في الموقف الامريكي من مسأءلة ضرب ايران فتوجه وفد من قادة الصحوات يضم ثلاثة اشخاص(( ابو العبد. ابوريشة. ابو عزام النيمي)) الى احدى الاقطار العربية المجاورة للعراق للقاء السفير الامريكي فيها وبعد انتظار عشرة ايام قابلهم السفير وطرحوا عليه ثلاثة مطالب1_ اين وصلت فكرة ضرب ايران.2_ تزويد الصحوات بالاسلحة.3_ الدعم المالي. فقال لهم السفير فيما يتعلق بالدعم المالي اعطيناكم الرواتب والاموال وفيما يخص الاسلحة فانتم ضمن دولة وهذا شأن يخص الحكومة عندكم. اما ايران فهي جارة لكم ويجب ان تتعايشوا معها وقد عاتب الوفد السفير الامريكي حيث قالوا له انتم(( الامريكان)) تركتمونا امام شراسة القاعدة واذرع ايران حيث بدوا يقتلون قادة الصحوات فقال لهم لديكم حكومة وطنية وبمكن التعاون معها فقالوا له نطلب منكم منح حق اللجوء في امريكا للصحوات فرد عليهم السفير بالقول ان لدينا امكانية منح عشرة فقط حق اللجوء في امريكا. فخرج الوفد محبطا جدا وفي حيرة من امره

الان بعد ان ظهرت الحقائق ..و من كان يقتل الابرياء و علماء السنه و الكفاءات اليس من حق الدولة اعتذارا يا اهلنا فى الانبار بعد ان كشف الله الحقيقه الحقيقه التى اوضحتها الدولة الاسلاميه مسبقا و اوضحها انصار الاسلام و بل اوضحها بشار الفيضى الناطق باسم الهيئه ان من يقتل الابرياء هم عملاء المحتل لتشويه صوره الدولة الاسلاميه بالكذب فبعد ان كشف الله الحقائق و بعد ان ظننتم بالمجاهدين من دولة الاسلام السوء ثم كشف الله الحقيقه عيانا بيانا بان من وراء هذا حماس العراق من اجل المصالح السياسيه و قتل المخالفين المنشقين عن الحزب الاسلامى او من يناهض المحتل و قتل علماء السنه و رجال الدين و ضباط الجيش العراقى السابق و لتشويه صوره الدولة الاسلاميه لا نريد اعتذارا فانتم اهلنا و احبابنا بل نريد ان تحتضنوا المجاهددين اكثر بعد ان علمتم كذب الخونه و ماذا كانوا يفعلون بكم لتشويه صورة الدولة الاسلاميه ولمصالح الحزب الاسلامى و مصالح حماس العراق السياسيه

لمن لم يتابع هنا خلاصه التفاصيل الجديده حول الحقيقه الغائبه التى كشفها الله عن حماس العراق ومن كان ومازال يقتل العلماء ممن انشقوا عن الحزب المرتد و رفضوا ان يكونوا لسانا للمحتل و الصحوجيه القوات الامنيه

قبل أكثرمن أسبوع تمكنت قوات تابعة للحكومة المركزية المرتده و بضغط من منظمات حقوق الانسان بعد ان فاض الكيل بحماس العراق و بعد ان سببت احراجات متتاليه للحكومه الرافضيه فباعت الحكومه الرافضيه حماس العراق كعاده من يتخلى عن عملائه و قامت ب مداهمة بيت الرجل الثاني بحماس المدعوا( محمد الشمعة) وتم القاء القبض عليه والعثور على سيارة احد الضباط و هو نقيب احد قاده حماس العراق و يعمل فى القوات الامنيه والمطلوب بجرائم اغتيال اكثر من ثلاثين شخصية سياسية واجتماعية من أهالي الانبار خصوصاً في منطقة الخالدية وهو احد قيادات حماس العراق, المدعو المقدم (حماد الطكطاكي) وبداخلها أوراق ووثائق تعود لحركة حماس العراق ومن بين هذه الوثائق, قائمة تضم 123 شخصية المطلوب تصفيتها, يمثلون مختلف الاتجاهات العشائرية والسياسية والعسكرية ومن بينهم شخصيات منشقة عن الحزب الإسلامي وضباط سابقين وقيادات بعثية سابقة وكوادر علمية وشخصيات دينية وشيوخ عشائر, إن مضمون الوثيقة التي تم الاستيلاء عنها قد تم توزيعها على نطاق واسع في داخل المدينة ينص على تصفية (الكفره) البعثيين بعد لملمت صفوفهم والالتفاف الشعبي حولهم بل وصل الى حد المطالبة العلنية بعودتهم للسلطة, والغريب أنهم لغاية مفضوحة قد حاولوا خلط الأوراق عبر زج أسماء لاعلاقة لها بحزب البعث كما ان بعضها قريب من حماس العراق والحزب الاسلامي ومتعاون معهما وقد قامت الحركة بتنفيذ أول عملية تصفية ضد (عبد الرحمن خلف سجل )مختار عشيرة الجنابيين في الخالدية يوم الاثنين الماضي في حي الشهداء وتم تفجير داره و كان خارج الدار وقت التفجير, ومعروف عنه رفضه للاحتلال ومناهضته له في الوسط العشائري هو وأفراد عائلته.

اقتباس من بيان جماعة انصار الاسلام

أسباب الانخراط في مجالس الإنقاذ ..

اتسمت هذه المرحلة بتجنيد الخلايا النائمة لإشاعة الفوضى، والقتل العشوائي بين أهل السنة، والهيمنة بقوة السلاح على الضعاف، وشاعت حالة القتل المجهول التي يستخدمها المحتل وأعوانه ضد المجاهدين وعامة أهل السنة، وإلصاقها بالمجاهدين للتحريض والقضاء على الجهاد، وتعبئة القبائل لقتال المجاهدين، ونشر مصطلح الإرهاب، وإن كان المجاهدون من هذه السلوكيات بريئين منهجاً وأسلوباً

ثانيا
ماقاله الدكتور الفيضى الناطق باسم هيئة علماء المسلمين على الجزيره
اعتبر الدكتور محمد بشار الفيضي الناطق الرسمي باسم هيئة علماء المسلمين في العراق أن إطلاق السلطات العراقية لهذا الادعاء بأن القاعدة تقتل مدنيين إنما يدخل في إطار السعي لضرب ما سماه البيئة الحاضنة للمقاومة.

وقال ايضا ما فعلته القوات الامريكية بالاهالي من قتل لاكثر من 1500 بين طفل وشيخ وامراه خلال اجتياح ديالى لم تفعلة لا القاعدة ولا غيرها في ديالى .وقال القوات الامريكية تريد الان نقل تجربة مجالس الصحوة الى محافظة ديالى عبر قتلالمدنيين بواسطة عملائها والادعاء بان من قتلهم هم القاعده!

ثالثا
منلقاء المهاجر تقبله الله وزير الحرب
8- يزعم البعض أنكم تستهدفون عوام أهل السنة وشيوخ العشائر و أئمة المساجد وضباط الجيش العراقي السابق، فما ردكم؟
-
لقد رمانا الناس بأوصاف عظيمة وجرائم كبيرة، فاتهمونا بالغلو والجهل واستحلال الدماء المعصومة وحتى بترك الصلاة وعقوق الوالدين، بل وقالوا أننا غير مختونين، وعلى الجملة عند هؤلاء أو بعضهم لسنا من ملة المسلمين .

وعتابنا وألمنا ليس على الكافر المحتل وأعوانه من مرتزقة الفصائل التي فضحها الله و الحمد لله، وإنما ألمنا وحزننا من الذين نظن أنهم ظهورنا و مددنا وحماة أعراضنا، وقد قال الله تعالى : (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِق ٌبِنَبَأٍ فَتَبَيّنُوا) وفي قراءة: فتثبتوا) أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ).

فإذا كان الأمر بالتأني وعدم العجلة فيما أنبأ به الفاسق فكيف بالكافر؟ وسبب الآية معروف وقد نزلت في شأن صحابي من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم إن طوائف من الناس أرسلت إلينا جزاهم الله خيراً لتتثبت، ولكن قالوا أرسلوا إلينا ثقة من عندكم، والسؤال: هل أهل الثغور والجهاد العيني هم من يخرجون منها ليدفعوا عن أنفسهم التهم أم يؤتى إليهم لبيان الحقيقة من أفواه أصحابها وعلى الأرض؟ ثم إننا بالفعل حاولنا إرسال عدد من الإخوة ولكن كان نصيبهم جميعهم الشهادة قبل السفر ولا حول ولاقوة إلا بالله وذلك لضراوة المعركة عندنا ولأمر لا يعلمه إلا الله في هذا الشأن، ونحسب أن الله يدفع عنا (إن الله يدافع عن الذين آمنوا).

أما كذبة أننا نستهدف عوام أهل السنة، فمن أين رجال جيشنا؟ ومن احتضن جهادنا؟ بل ومن وقف في وجه المحتل أصلاً؟ أليسوا هم عوام أهل السنة؟ أليس من الغباء أن يقال أننا نستهدف الأب والخال والعم والأخ والعشيرة؟ ولماذا نستهدف من شَيّخه أهله من شيوخ العشائر المخلصين؟ ثم لماذا نستهدف من شيّخه دينه كأئمة المساجد؟ ومن يصلي بالناس ومن يفتيهم ومن يقوم على بيوت الله بعدهم؟ وهل نحن بوذيون أومجوس حتى نستهدف أئمة ديننا مصابيح الهدى ومنائر الخير؟! ألا تتقوا الله فينا يا عباد الله !

ثم لماذا يحسن إخواننا الظن بأنفسهم ولا يحسنون بنا الظن؟ ألا تكفي هذه الدماء التي سالت غزيرة من رجالنا حتى تعرفوا صحة المنهج وصدق التوجه؟ إلا إذا كنتم أو غيركم تنكرون علينا -ولا أظن- قتل شيخ عميل من شيوخ الصحوات أو إمام من أئمة الكفر والردة، فإن هؤلاء نتشرف بقطف رؤوسهم، ونفرح كما فرح رسول الله صلى الله عليه وسلم برأس أبي جهل، فمن بالله عليكم لا يفرح بقتل أبي ريشة أو المرتد الجبيلي؟

أما فرية استهداف ضباط الجيش العراقي السابق فكل أهل العراق يعلمون كذب هذه الدعوة، فإن كثيراً منهم من خيرة رجالنا، بل منهم من صار إماماً في الدين وقد كان بالأمس ضابطاً في الجيش العراقي، وأؤكد أنه قد لحق بصفوفنا من أول يوم من ضباط الجيش السابق أكثر بكثير ممن لحق بغيرنا، وما أبو البشائر الجبوري إلا ضابطاً من هؤلاء فقد كان عقيد ركن بالجيش السابق، وقائداً لأركان دولة الإسلام بعد ذلك. ثم من طور الجهاد في العراق وقفز به مسافات بعيدة في كل شيء يخص الأمور العسكرية؟ أليس طائفة صادقة مخلصة موحدة من هؤلاء؟

منقول من منتديات انصار دولة العراق الاسلامية

http://ansar-dawlat-aliraq-alislamyah.net/vb/showthread.php?p=8485#post8485

القادسية

المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى